فهرس الكتاب

عمدة القاري - باب الارتداف في الغزو والحج

( بابُُ الإرْتِدَافِ فِي الغَزْوِ والحَجِّ)

أَي: هَذَا بابُُ فِي بَيَان مَا جَاءَ من الارتداف فِي الْغَزْو، أَي: فِي سفرة الْغُزَاة وسفرة الْحَج.



[ قــ :2853 ... غــ :2986 ]
- حدَّثنا قُتَيْبَةُ بنُ سَعِيدٍ قَالَ حدَّثنا عبدُ الوَهَّابِ قَالَ حدَّثنا أيُّوبُ عنْ أبِي قِلاَبَةَ عنْ أنَسٍ رَضِي الله تَعَالَى عنهُ قَالَ كُنْتُ رَدِيفَ أبي طَلْحَةَ وإنَّهُمْ لَيَصْرُخُونَ بِهِمَا جَمِيعاً الحَجِّ والعُمْرَةِ..
مطابقته للتَّرْجَمَة ظَاهِرَة، وَيُقَاس الْغَزْو على الْحَج، وَعبد الْوَهَّاب الثَّقَفِيّ وَأَيوب السّخْتِيَانِيّ وَأَبُو قلَابَة، بِكَسْر الْقَاف عبد الله بن زيد الْجرْمِي.
وَحَدِيث أنس هَذَا أخرجه البُخَارِيّ فِي الْحَج مقطعاً فِي مَوَاضِع.
قَوْله: ( ليصرخون) اللَّام فِيهِ للتَّأْكِيد، ويصرخون أَي: يرفعون أَصْوَاتهم بهما، أَي: يرفعون أَصْوَاتهم بهما، أَي: بِالْحَجِّ وَالْعمْرَة جَمِيعًا.
قَوْله: ( الْحَج وَالْعمْرَة) بِالْجَرِّ بدل من الضَّمِير، وَيجوز بِالنّصب على الِاخْتِصَاص، وبالرفع على أَنه خبر مُبْتَدأ مَحْذُوف، وَالتَّقْدِير: أَحدهمَا الْحَج وَالْآخر الْعمرَة.