فهرس الكتاب

عمدة القاري - باب من لم يرد الطيب

( بابُُ منْ لَمْ يَردَّ الطِّيبَ)

أَي: هَذَا بابُُ فِي ذكر من لم يرد الطّيب، وَكَأَنَّهُ يُرِيد بذلك أَن النَّهْي عَن رده لَيْسَ على التَّحْرِيم.



[ قــ :5609 ... غــ :5929 ]
- ( حَدثنَا أَبُو نعيم حَدثنَا عزْرَة بن ثَابت الْأنْصَارِيّ قَالَ حَدثنِي ثُمَامَة بن عبد الله عَن أنس رَضِي الله عَنهُ أَنه كَانَ لَا يرد الطّيب وَزعم أَن النَّبِي - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم َ - كَانَ لَا يرد الطّيب) مطابقته للتَّرْجَمَة ظَاهِرَة وَأَبُو نعيم الْفضل بن دُكَيْن وعزرة بِضَم الْعين الْمُهْملَة وَسُكُون الزَّاي وبالراء ابْن ثَابت بالثاء الْمُثَلَّثَة الْأنْصَارِيّ وثمامة بِضَم الثَّاء الْمُثَلَّثَة وَتَخْفِيف الْمِيم الأولى ابْن عبد الله بن أنس قَاضِي الْبَصْرَة يروي عَن جده أنس رَضِي الله تَعَالَى عَنهُ والْحَدِيث مضى فِي الْهِبَة عَن أبي معمر عبد الله بن عمر قَوْله وَزعم أَي قَالَ قَوْله وَلَا يرد الطّيب أَي الَّذِي أهْدى إِلَيْهِ وَأخرج الْبَزَّار عَن أنس مَا عرض على النَّبِي - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم َ - طيب قطّ فَرده وَإِسْنَاده حسن وَأخرج أَبُو دَاوُد وَالنَّسَائِيّ من رِوَايَة الْأَعْرَج عَن أبي هُرَيْرَة رَفعه من عرض عَلَيْهِ طيب فَلَا يردهُ فَإِنَّهُ طيب الرّيح خَفِيف الْمحمل وَأخرجه ابْن حبَان وَصَححهُ وَأخرجه مُسلم أَيْضا وَلَكِن وَقع عِنْده ريحَان بدل طيب وَالريحَان كل بقلة لَهَا رَائِحَة طيبَة -