فهرس الكتاب

إرشاد الساري - باب المضمضة بعد الطعام

باب الْمَضْمَضَةِ بَعْدَ الطَّعَامِ
( باب المضمضة بعد) أكل ( الطعام) سقط الباب لغير أبي ذر.


[ قــ :5161 ... غــ : 5454 ]
- حَدَّثَنَا عَلِيٌّ حَدَّثَنَا سُفْيَانُ سَمِعْتُ يَحْيَى بْنَ سَعِيدٍ عَنْ بُشَيْرِ بْنِ يَسَارٍ عَنْ سُوَيْدِ بْنِ النُّعْمَانِ قَالَ: خَرَجْنَا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- إِلَى خَيْبَرَ، فَلَمَّا كُنَّا بِالصَّهْبَاءِ دَعَا بِطَعَامٍ فَمَا أُتِيَ إِلاَّ بِسَوِيقٍ، فَأَكَلْنَا، فَقَامَ إِلَى الصَّلاَةِ فَتَمَضْمَضَ وَمَضْمَضْنَا.

وبه قال: ( حدّثنا علي بن عبد الله) المديني، شطب في اليونينية علي بن عبد الله قال: ( حدّثنا سفيان) بن عيينة قال: ( سمعت يحيى بن سعيد) الأنصاري ( عن بشير بن يسار) بضم الموحدة وفتح المعجمة مصغرًا ويسارًا بالتحتية والمهملة المخففة ( عن سويد بن النعمان) الأنصاري -رضي الله عنه- أنه ( قال: خرجنا مع رسول الله -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- إلى) غزوة ( خيبر فلما كنا بالصهباء دعا بطعام فما أتي) بضم الهمزة وكسر الفوقية ( إلاّ بسويق فأكلنا) منه ( فقام إلى الصلاة فتمضمض) بفوقية بعد الفاء ( ومضمضنا) .




[ قــ :5161 ... غــ : 5455 ]
- قَالَ يَحْيَى: سَمِعْتُ بُشَيْرًا يَقُولُ: حَدَّثَنَا سُوَيْدٌ خَرَجْنَا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- إِلَى خَيْبَرَ، فَلَمَّا كُنَّا بِالصَّهْبَاءِ قَالَ يَحْيَى: وَهْيَ مِنْ خَيْبَرَ عَلَى رَوْحَةٍ دَعَا بِطَعَامٍ، فَمَا أُتِيَ إِلاَّ بِسَوِيقٍ، فَلُكْنَاهُ فَأَكَلْنَا مَعَهُ، ثُمَّ دَعَا بِمَاءٍ فَمَضْمَضَ وَمَضْمَضْنَا مَعَهُ.
ثُمَّ صَلَّى بِنَا الْمَغْرِبَ وَلَمْ يَتَوَضَّأْ.
.

     وَقَالَ  سُفْيَانُ: كَأَنَّكَ تَسْمَعُهُ مِنْ يَحْيَى.

( قال يحيى) بن سعيد بالسند السابق ( سمعت بشيرًا) بضم الموحدة ابن يسار ( يقول: أخبرنا سويد) أي ابن النعمان ( خرجنا مع رسول الله -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- إلى خيبر فلما كنا بالصهباء.
قال يحيى)
بن سعيد ( وهي) أي الصهباء ( من خيبر على روحة دعا) رسول الله -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- ( بطعام فما أتي إلاّ بسويق فلكناه) علكناه في أفواهنا ( فأكلنا معه) -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- ولأبي ذر منه بدل قوله معه أي من السويق ( ثم دعا) -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- ( بماء فمضمض) فاه الشريف من أثر السويق ( ومضمضنا معه ثم صلى بنا المغرب ولم يتوضأ.
وقال سفيان)
بن عيينة لعلي بن المديني: نقلت الحديث من يحيى بن سعيد بلفظ مرارًا فتكون ( كأنك تسمعه من يحيى) بغير واسطة.